شرح أسباب رفض التأشيرة الدراسية لفرنسا و طرق الطعن

تم النشر في

الحصول على قبول من طرف جامعة فرنسية بعد المرور عبر Campus France لا يضمن أوتوماتيكيا الحصول على فيزا دراسية طويلة الأمد لفرنسا. كل سنة، يقابل مئات الطلبة بالرفض لعدم اكتمال ملف التأشيرة أو وجود مشكل ما. من المهم إذن فهم معنى كل سبب رفض لتفاديه مستقبلا أو لمعرفة أفضل طريقة لتقديم الطعن.

من الصعب تقبل  الحصول على رفض التأشيرة بعد عام كامل من الإجراءات المختلفة (امتحان اللغة الفرنسية TCF، المقابلة مع الوكيل، اختيار الجامعات … ). على الطالب إذن ألا يستخف بهذه المرحلة، و يقوم بذلك بإعداد ملف كامل و متماسك لتقديمه إلى القنصلية الفرنسية في بلده الأصلي. في حالة ما رفض الملف، تقوم المصالح المعنية بتقديم ورقة مكتوب عليها سبب أو أسباب الرفض.

سنقدم أدناه ترجمة و شرح جميع أسباب رفض فيزا الدراسة الفرنسية، و كيفية تحويل هذا الرفض إلى قبول :

Motif 1 : “le document de voyage présenté est faux/falsifié”

السبب 1 : “وثيقة السفر المقدمة مزيفة/مزورة”

شرحه

يعتبر هذا السبب لرفض التأشيرة نادرا نوعا ما. الحصول عليه يعني اتهام القنصلية للطالب بالتزوير و استعمال المزور كما تحتفظ بحق تقديم شكاوي قضائية للجهات المعنية.

يتحصل الطالب على هذا السبب لرفض عندما يقدم جواز سفر مزور أو معدل بشكل ما للمصالح القنصلية الفرنسية. تحتوي جوازات السفر الصادرة بعد سنة 2017 على شريحة إلكترونية تجعل من الصعب تزويره بدون ما يتم كشف هذا من طرف أي جهة تقوم بتمريره عبر قارئ للشرائح.

كيفية تفاديه

إن كان هذا السبب لرفض التأشيرة نادرا، فهذا يعود إلى صعوبة القيام بهذا التزوير و قلة الناس الذين يقومون بهذا. يكفي إذن تقديم جواز سفر بيومتري أصلي مستخرج من طرف مصالح الدولة في الداخل أو الخارج لتفاديه.

Motif 2 : “Vous n’avez pas fourni la preuve que vous disposez de ressources suffisantes pour couvrir vos frais de toute nature durant le séjour en France, ou vous n’êtes pas en mesure d’acquérir légalement ces moyens”

السبب 2: “لم تقدم دليلاً على أن لديك موارد كافية لتغطية نفقاتك من أي نوع أثناء إقامتك في فرنسا، أو أنك غير قادر على الحصول على هذه الوسائل بشكل قانوني”

شرحه

أول شيء تفعله القنصلية قبل إصدار تأشيرة الدراسة هو التأكد من قدرة الطالب المالية على البقاء في فرنسا لمدة عام كامل. يجب ألا يبرر هذا الأخير امتلاك الأموال المطلوبة فحسب، بل يجب أيضًا إثبات المصدر القانوني لهذه الأموال.

قد يشير سبب الرفض هذا أيضًا إلى وضع مالي غير ملائم للضامن المختار (garant). على سبيل المثال، قد لا يكون هذا الأخير “قادرًا ماليا” بما يكفي لتقديم المساعدة المالية إذا كان الطالب غير قادر على دفع الإيجار.

في حالات أخرى نادرة ، يشير هذا السبب إلى عدم قبول أحد الضامنين بسبب علاقة أسرية ضعيفة جدًا أو غير موجودة.

كيفية تفاديه

لتجنب السبب الثاني لرفض تأشيرة الدراسة (فرنسا)، سيكون من الضروري بناء ملف مالي منطقي وكافٍ. يبدأ ذلك بتقديم جميع المستندات المتعلقة بالضامنين التي تثبت ملائمتهم:

  • آخر 3 كشوف مرتبات (fiche de paie)
  • كشف حساب بنكي لآخر 3 أشهر
  • شهادة تكفل مالي كامل (prise en charge totale)
  • بطاقة التعريف
  • أخر شهادة دفع الضرائب (avis d’imposition)
  • شهادة العمل (أو عقد العمل [غير مستحسن])

فيما يتعلق بمبلغ المال الواجب وضعه في حساب بالعملة الأجنبية، يجب أن يكون أكبر من أو يساوي:

615 يورو × 12 شهرًا = 7380 يورو

وهنا الخطأ الذي يقع فيه العديد من الطلاب و الذي يكمن في عدم تبرير أصل هذه الـ7380 يورو. تعلم القنصلية أن البعض يقترضها، ثم يدخلها في الحساب، ثم يخرجها ويعيدها. شهادة الدفع التي تذكر اسم المرسل (مثل أحد الأقارب) هي أفضل حل لهذا المشكل بإثبات أن مصدر المال هو على سبيل المثال هبة من الأب.

أما بالنسبة للعلاقة الأسرية مع الضامن، فإن أفراد العائلة المقبولين هم فقط:

  • الأم والأب
  • الأخ والأخت
  • الجد والجدة
  • العم (المباشر) والعمة (المباشرة)

لن يتم أخذ أي شخص آخر، سواء كان ابن عم أو صديق أو غير ذلك، في الاعتبار. يؤدي القيام بذا إلى زيادة شبه تلقائية في فرص الرفض لأسباب مالية.

Motif 3 : “Vous n’avez pas justifié votre admission dans un établissement d’enseignement supérieur ou dans un organisme de formation professionnelle pour y suivre un cycle d’études”

السبب 3: “لم تقدم دليلاً على قبولك في مؤسسة تعليم عالي أو مؤسسة تدريب مهني لمتابعة دورة دراسية هناك”

شرحه

إذا ذكر الطالب “إقامة طويلة للدراسات” في استمارة طلب التأشيرة، فذلك لأنه يجب عليه تقديم تسجيل في جامعة أو مدرسة أو مركز تدريب مهني في فرنسا أو في الخارج. إذا ذكرت القنصلية سبب الرفض هذا، فذلك لأنه في إحدى هاتين الحالتين:

  • لم يقدم الطالب شهادة تسجيل لهيئة تعليمية معترف بها في فرنسا.
  • قدم الطالب شهادة تسجيل لم تتمكن القنصلية من تأكيد صحتها.

في حين أنه من الممكن تمامًا تقديم طعن للحالة الأولى، فإن الحالة الثانية أكثر تعقيدًا؛ فهي تشير إلى مشكلة تتجاوز نطاق صلاحيات الطالب. لذلك من الممكن أن يتم إلغاء تسجيلهم أو أن الهيئة التعليمية التي قدمت شهادة التسجيل لم يتم الاعتراف بها (على سبيل المثال، المدارس الخاصة غير المعتمدة).

كيفية تفاديه

من الواضح أنه يجب على الطالب التأكد من أنه مسجل بالفعل لدى جامعة معترف بها في فرنسا وتسديد حقوق التسجيل قبل طلب التأشيرة.

في حالة الرفض في سياق الحالة الأولى، يكفي تقديم نفس الملف مرة أخرى، مع إضافة شهادة التسجيل الناقصة. إذا تم توفير ذلك في الملف الأول، فستحتاج إلى الاتصال (عن طريق البريد الإلكتروني أو الاتصال الهاتفي) بالمنظمة التي أصدرت الشهادة لمعرفة أسباب إلغائها، أو إذا كان مجرد خطأ إداري.

Motif 4 : “Il existe des éléments suffisamment probants et des motifs sérieux permettant d’établir que vous séjournez en France à d’autres fins que celles pour lesquelles vous demandez un visa pour étude”

السبب 4: “هناك أدلة مقنعة بما فيه الكفاية وأسباب جدية لإثبات أنك تريد إقامة في فرنسا لأغراض أخرى غير تلك التي تتقدم للحصول على تأشيرة دراسة من أجلها”

شرحه

يجب الجزم أن سبب الرفض 4 هو واحد من أصعب الأمور التي يمكن الطعن فيها في حالة رفض تأشيرة الدراسة. بدلاً من التخصص بجانب معين من طلب التأشيرة، فإن هذا السبب ينظر إلى الملف بأكمله ويشك في تناسقه. الحصول عليها يعني أن الطالب لم ينجح في إقناع الجهة التي أصدرت التأشيرة بأن الهدف من إقامته في فرنسا تعليمي بحت.

قد يكون هذا السبب قد تم الحصول عليه لأن التخصص المطلوب لا يتوافق مع التخصص السابق للطالب أو لأن وضعه المالي الحالي مستقر بدرجة كافية بحيث لا يحتاج إلى الذهاب لمواصلة دراسته في فرنسا.

هناك حالة أخرى قد تمنحه هذا السبب للرفض وهي التسجيل في تخصص يوفر شهادة أقل من أو تساوي تلك التي يمتلكها الطالب حين تقديم الطلب. هذا يعني أنه سيغادر إلى فرنسا بهدف وحيد هو الاستقرار هناك، دون أي احتمال للعودة إلى بلده الأصلي.

في حالات أكثر ندرة، بعد التأخر عن المواعيد النهائية للتسجيل في الجامعة، يمكن للطالب الحصول على سبب رفض التأشيرة هذا، لأن سبب ذهابه وبقائه في فرنسا لم يعد مبررا. لذلك ليس هناك إذن من الناحية الفنية أي سبب موضوعي لإعطائه تأشيرة دخول للأراضي الفرنسية.

كيفية تفاديه

لتجنب أن ينتهي الأمر على الطالب برفض الفيزا للسبب 4، سيكون من الضروري ضمان الاتساق العام لملف الطلب. يتطلب هذا تركيزا على الجانب التعليمي مع احترام المواعيد النهائية للتسجيل. لذلك يجب أن يكون التمدرس كامل الوقت حتى لا يترك مجال للشك حول التوجه المحتمل نحو سوق العمل الذي يكون متسرعًا إلى حد ما.

كما يجب على الطالب إثبات رغبته في العودة إلى البلاد بعد استكمال تدريبه في فرنسا، ويمكن توضيح ذلك في رسالة تفسيرية تضاف في حالة الطعن لهذا السبب بالتحديد.

في حالة الرفض للسبب 4، قد يتعين على الطالب أيضًا أن يطلب، عند اقتضاء الحاجة، تصريح تسجيل متأخر (autorisation d’inscription tardive) لإرفاقه بملف الطعن. 

Motif 5 : “Les informations communiquées pour justifier les conditions du séjour sont incomplètes et/ou ne sont pas fiables”

السبب 5: “المعلومات المقدمة لتبرير ظروف الإقامة غير كاملة و / أو غير موثوقة”

شرحه

مثل السبب الثاني، يتعلق السبب 5 لرفض التأشيرة الدراسية لفرنسا أيضًا بالظروف المالية للطالب وقدرته على البقاء بطريقة لائقة في فرنسا. ومع ذلك، على عكس الثانية التي تتناول جوهر السؤال، فهذه المسألة تستحضر شكلها. بمعنى آخر، يتحدث عن نقص في المستندات المقدمة أو في بعض الحالات، شك في صحتها.

كما هو مذكور أعلاه بالنسبة ل السبب 2، يجب تبرير مصدر ال7380 يورو لتجنب الجزء الثاني من الرفض للسبب 5 الذي يخص عن موثوقية المستندات. بالنسبة للجزء الأول، فإنه يذكر (دون تحديد أي منها) أن المستندات المطلوبة غير موجودة في ملف التأشيرة المقدم للمصالح القنصلية.

في بعض الحالات، يشير هذا السبب أيضًا إلى عدم القدرة على التحقق من ظروف إقامة الطالب (مثل حجز فندق أو حجز غير مؤكد).

كيفية تفاديه

قبل تقديم طلبك للحصول على تأشيرة دراسية، ستحتاج إلى إعداد قائمة مرجعية لجميع المستندات المطلوبة في هذا السياق. سيكون من الضروري أيضًا التأكد من وجودهم جميعًا في الأخير عند الإيداع. فيما يتعلق بسجل الموثوقية، تجدر الإشارة إلى أنه يمكن التحقق من جميع الوثائق من قبل القنصلية مباشرة مع الطرف الذي أصدرها.

من الأفضل أيضًا أن يكون هناك ختم (مع أو بدون توقيع) على كل وثيقة مقدمة لدعم موثوقيتها.

بالنسبة إلى ظروف السكن، يجب أن تكون الأشهر الثلاثة الأولى من الإقامة في فرنسا مبررة قبل المغادرة، سواء عن طريق الحجوزات المؤكدة (وغير القابلة للاسترداد) أو عن طريق شهادات الإقامة المقدمة من الضامن. ومع ذلك، فإن أفضل حل هو الحصول على عقد إيجار.

Motif 6 : “Vous faites l’objet d’une mesure vous interdisant le retour sur le territoire français”

السبب 6: “تخضع لتدبير يمنعك من العودة إلى الأراضي الفرنسية”

شرحه

الأشخاص الذين تم طردهم من الأراضي الفرنسية من قبل OQTF لديهم أسمائهم في SIS. يتم تسجيلهم كأشخاص غير مرغوب فيهم انتهكوا القانون الفرنسي المتعلق بمدة وشروط الإقامة في فرنسا. لذلك لا يمكنهم العودة إلى هناك، حتى لو قدموا طلبًا للحصول على تأشيرة “قانونية” ، على الأقل لفترة زمنية معينة (3 إلى 5 سنوات).

إذا كان هذا هو الحال، فلا ينبغي للطالب أن يأمل في أن يتمكن من العودة إلى فرنسا من خلال اتخاذ خطوات في إطار برنامج Campus France. حتى من خلال الحصول على القبول من الجامعات أو المؤسسات التعليمية الأخرى، سيتم رفض الوصول إلى الأراضي الفرنسية تلقائيًا.


كيفية تفاديه

الطلاب الذين تم طردهم بالفعل من الأراضي الفرنسية (سواء كانوا طلابًا في ذلك الوقت أم لا) لديهم حلان فقط للأمل في العودة:

  • انتظار من 2 إلى 5 سنوات بعد تاريخ نفاذ الطرد وتأكد من تغيير جواز السفر قبل إعادة إصدار طلب التأشيرة، مهما كانت طبيعته.
  • الحصول على حكم من محكمة نانت الإدارية عن طريق إرسال استئناف مباشرة إلى عنوانهم البريدي، أو عن طريق محامٍ في فرنسا.

Motif 7 : “Vous présentez un risque de menace pour l’ordre public / la sécurité publique / la santé publique”

السبب 7: “أنت تمثل خطرًا على النظام العام / السلامة العامة / الصحة العامة”

شرحه

يجب أن العلم أن جميع دول شنغن لديها حق الوصول إلى نفس منصة SIS التي تضم أسماء جميع الأشخاص الذين يشكلون خطرًا على الدول المعنية. سيتم رفض تأشيرتك تلقائيًا لهذا السبب، وغالبًا ما تكون مرتبطة بالتأشيرة السابقة، إذا أبلغت إحدى الدول الأعضاء في منطقة شنغن عن تحريضك على الكراهية أو الإخلال بالنظام العام أو أنك قادم من منطقة محظورة مؤقتًا بسبب وباء.

عند السفر إلى فرنسا أو في أي مكان آخر، يجب عليك في كثير من الأحيان تجنب الانخراط في الحركات الاجتماعية والسياسية والدينية في ذلك البلد، حيث يمكن أن يتم تصنيفك سريعًا على أنك غير مرغوب فيه، ويتم رفض منحك تأشيرة بشكل تلقائي مستقبلا.

كيفية تفاديه

إذا تم الإبلاغ عن مثل هذه الحقائق بالفعل، فانتظر ثلاث (03) سنوات على الأقل، قبل إعادة صياغة طلب التأشيرة الخاص بك ، وفي غضون ذلك حاول تغيير جواز سفرك لتجنب الخلط مع النظام (SIS).

إذا استمر رفضك لهذا السبب، فسيتعين عليك تقديم استئناف إلى محكمة نانت الإدارية حتى تتم إزالة اسمك من الملف المنصة المعنية.

إقرأ نفس المقال بالفرنسية – Lire en français